الألطاف الإلاهية تحول دون وقوع مجزرة بشرية جراء حادثة سير مروعة بطنجة‎

2 ديسمبر 2015 - 7:43 م

القندوسي محمد

شهد شارع المملكة العربية السعودية بطنجة وبالضبط أمام فندق أهلا ، عشية أمس الاثنين وتحديدا عند الساعة السادسة و 25 دقيقة ، حادثة سير مروعة، ويتعلق الأمر بانقلاب شاحنة وسط زحام مروري كثيف عند منحدر بالشارع المذكور.

وجاءت تفاصيل الحادثة ، حينما فقد سائق الشاحنة من النوع الكبير، والتي كانت محملة بعشرات الأطنان من الحصى المستعمل في صناعة الخرسانة المسلحة السيطرة على المقود، وحسب تصريح السائق للجريدة  تعزى أسباب الحادث لعطل في الفرامل، الأمر الذي دفعه ليعرج بشاحنته نحو اليسار في اتجاه الرصيف الإسمنتي الذي يفصل  خط الذهاب عن خطالإياب، وذلك تفاديا لوقوع الكارثة العظمي المتمثلة في حوادث الصدم والدهس التي كانت ستطال لا قدر الله العشرات من الراجلين والسيارات الذين يتكدسون بكثافة بنقطة ملتقى الطرقالمتواجدة على بعد أمتار قليلة من موقع الحادث .

ولو لا هذه المحاولة التي تنم عن شجاعة كبرى ومهنية عالية، والتي تركت انطباعا حسنا وتنويها من قبل كل من عاينوا الحادثة لكانت النتائج جد وخيمة قد تصل إلى حد إزهاق العديد من الأرواح . وعلى الرغم من هذه المحاولة التي قام بها السائق ” البطل ” فقد خلف الحادث خسائر مادية جسيمة بمجموعة من السيارات نتيجة الاصطدامات وحالة الرعب والفزع التي سادت مسرح الحادثة التي كانت ستقودنا لكارثة أكيدة وحقيقية.

هذا ونذكر، أن زوجين في مقتبل العمر نجيا  بأعجوبة من موت محقق وأنقذتهما العناية الإلهية ، حينما خرجا من سيارتهما ( ستروين برلنكو) سالمين دون أن يمسا بأي أدى، بعد أن اقتحمتهما الشاحنة من الوراء ، ما أدى إلى تسوية الجزء الخلفي من السيارة بالأرض.