شباب الملكي: حراك الحسيمة يهدد ثوابت المملكة وعلى الدولة تطبيق القانون

16 مايو 2017 - 12:52 ص

أكد عمار عضو شباب الملكي أن مدينة الحسيمة شمالي المغرب قد بدأت في الاتساع  وأن الحراك الذي تعرفه المنطقة أخذ طابعا خاصا،ورقعة الاحتجاج آخذة بالاتساع، “فقد أبدع المحتجون  بحمل الشموع والورود لكنهم تجاوزوا الخطوط الحمراء رغم أن  الدولة ما زالت تعتمد المقاربة التنموية  بعيدا عن المقاربة الأمنية   “.

وعن نتائج زيارات وزير الداخلية السابق والوزير الحالي للمنطقة، قال عضو شباب الملكي ٠٠٠٠٠وزير الداخلية اجتمع مع كل  المنتخبين الذين  يملكون قنوات اتصال مع المحتجين،وأن الدولة تجاوبت مع نبض الساكنة ومطالبها ذات الطابع الاجتماعي المحض، لاسيما وأن أغلبها يرتبط بالحياة اليومية للمواطنات والمواطنين”، لكن بعض العناصر والجهات “تعمل على استغلال مختلف التحركات الاحتجاجية التي شهدتها المنطقة لخلق حالة من الاحتقان الاجتماعي والسياسي والمغاربة لن يقبلوا هذا الشئ”، وأضاف ذهبت لمدينة الحسيمة وحضرت مناظرة دولية وإلتقيت مع بعض رؤساء  جمعيات من الحسيمة  هم أصدقائي يضيف  عضو شباب الملكي ،لكن لايمكن القبول بهذا الوضع وبالأشخاص “الذين يقومون بتخريب الممتلكات العامة والترويج لأفكار هدامة الغرض منها خلق الفتنة في المنطقة”. وختم عضو شباب الملكي كلامه  جميع المغاربة بدون استثناء مع التوابث والمقدسات ومع التماسك ووحدة الوطن

شباب الملكي