نظمت بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى (مينوسكا) حفل تأبين في بانغي، عاصمة جمهورية افريقيا الوسطى، للترحم على أرواح الجنود المغاربة الثلاثة الذين استشهدوا هذا الأسبوع.

ويتعلق الأمر، حسب القوات التابعة للأمم المتحدة، بكل من محمد أيت سعيد وهشام امهاريت وسعيد كبوز.

يشار إلى أن جنديا من التجريدة المغربية ضمن بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى (مينوسكا) لقي حتفه على إثر هجوم أسفر عن إصابة ثلاثة آخرين، قبل أن تتعرض لهجوم ثان يوم الثلاثاء أسفر عن مقتل جنديين وإصابة جندي ثالث.

وكانت القوات المغربية تقوم بحراسة مجموعة من الصهاريج التي تؤمن تزويد الساكنة بالمياه.