طوَّر عدد من الباحثين اليابانيين في المركز الوطني الياباني للسرطان في طوكيو، بالتعاون مع عدد من الشركات المحلية، اختبارًا جديدًا يمكن تشخيص 13 نوعًا مختلفًا من السرطان من خلاله يعتمدون فيه على نقطة دماء واحدة. 

وبحسب صحيفة “جابان نيوز” اليابانية، فإن الاختبار الجديد يركز على الاختلافات في الحمض الريبوزي النووي الميكروي الذي تفرزه خلايا الدم، والذي تتواصل من خلاله مع الخلايا الأخرى، حيث يقوم برصد الاختلافات بين الخلايا السليمة والسرطانية. 

وأوضح العلماء أن هذا الاختبار الجديد يمكنه الكشف عن 13 نوعًا مختلفًا من السرطان، كسرطان الثدي والقولون والرئة والكبد والبنكرياس، بواسطة قطرة دم واحدة. 

وقام العلماء بتجربة الاختبار الجديد على 40 ألف مريض، حيث نجحوا في تحديد الحمض الريبوزي النووي الميكروي لكل نوع من أنواع السرطان بدقة تجاوزت 95%، ولاحظوا من خلال الاختبار أن دقته تقل مع عينات الدم المحفوظة. 

وقال رئيس قسم الطب الجزيئي والخلوي في معهد بحوث المركز الياباني للسرطان، يت تاكاهيرو أوشيا، إنه بفضل هذا الاختبار الجديد لن يحتاج المريض لإجراء أكثر من اختبار في المستقبل، كما سيمكن أيضا من خلاله تحديد مراحل السرطان وخصائصه.

هلابريس / متابعة