في لقاء لعبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، مع أعضاء حزبه بالخارج، بمعهد مولاي رشيد بسلا، ردد بنكيران قوله إن عودته للأمانة العامة هي من اختصاص المجلس الوطني، أي إذا ارتأى الإخوان عودته لولاية ثالثة فلن يمانع، وهو ما يقتضي تغيير القانون الداخلي للحزب.

وكان بنكيران قد قام بتوجيه أعضاء المجلس الوطني في آخر دوراته قبل المؤتمر الوطني الثامن المرتقب في نهاية السنة، مخاطبا أعضاء حزبه في الخارج إنه “إذا رأى المجلس الوطني، إعادة النظر في حصر عدد ولايات الأمين العام في ولايتين فقط فله واسع الصلاحيات، وحينها سيكون المؤتمر الوطني سيد نفسه ليختار من يشاء من مناضلي الحزب لقيادتهم في المرحلة المقبلة”.

هلابريس / متابعة