فتاة تنتقم لقريبها بالهجوم على عميد أمن بالسلاح الأبيض

7 نوفمبر 2015 - 5:57 م

اعتدت، صباح الأربعاء المنصرم، فتاة، على عميد شرطة، داخل مكتبه، بمقر ولاية الأمن بمدينة وجدة، وذلك باستخدامها للسلاح الأبيض، كوسيلة انتقام لشخص مدان بعشرين سنة سجنا نافذا، وهو من أقربائها.

وحسب مصادر متطابقة، فقد أقدمت الفتاة على إصابة عميد الأمن إصابة بليغة على مستوى الوجه، وهو منهمك في مزاولة عمله.

هذا، ودفع هذا الحادث، إلى استنفار كل أجهزة الأمن، تحسبا لأي تطورات محتملة، في حين جرى نقل العميد باتجاه قسم المستعجلات بمستشفى الفارابي، قصد تلقي العلاجات والإسعافات اللازمة، واستدعى الأمر، الحضور الشخصي لوالي أمن الجهة الشرقية.

إلى ذلك، تم رتق الجروح الغائرة في وجه العميد، ليغادر المستشفى. وقد تبين أن المتهمة، كانت تدس سلاحا أبيض داخل ملابسها، إلى أن تمكنت من ولوج مكتب العميد، فأشهرته، وسددت ضربة قوية إلى وجهه، من خلال حركة سريعة فاجأت الضحية، قبل أن يعمل بعض زملائه على إيقافها متلبسة بجرمها، وإخضاعها للبحث المعمق، في انتظار تقديمها أمام قاضي التحقيق.

جدير ذكره، أن العميد المذكور، تعرض قبل سنتين لاعتداء شنيع في الشارع العام، من قبل قريب المتهمة، المعروف بالاتجار في أقراص الهلوسة، اعتداء تطلب نقله عبر مروحية إلى المستشفى العسكري بالرباط، في وضعية صحية حرجة للغاية.