كشفت وزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والإقتصاد الإجتماعي،في بلاغ لها حول إحصائيات السياحة المغربية خلال الأشهر الستة الأولى من سنة 2017، بأن عدد السياح الذين زاروا المغرب بين يناير ويونيو 2017 بلغ 4.6 ملايين سائح،بزيادة قدرها 9 في المائة مقارنة مع الفترة ذاتها من السنة المنصرمة.

و حسب البلاغ ذاته، أوضحت الوزارة أن عدد السياح الأجانب ارتفع بنسبة 14 في المائة، فيما ارتفع عدد السياح المغاربة المقيمين بالخارج بنسبة 3 في المائة.

و هم هذا الارتفاع، على الخصوص، السياح القادمين من دول ألمانيا (زائد 12 في المائة)، وإسبانيا (زائد 7 في المائة)، وبلجيكا (زائد 8 في المائة).

وأضافت الوزارة أن الأسواق السياحية الصاعدة بالنسبة للمغرب حافظت على منحاها التصاعدي، حيث سجلت الصين نموا بنسبة 565 في المائة، بينما سجلت كل من اليابان وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة والبرازيل، على التوالي، ارتفاعا بنسبة 46 و42 و27 و41 في المائة.

وأشار البلاغ إلى أن قطبي السياحة مراكش وأكادير أدرا لوحدهما 60 في المائة من إجمالي ليالي المبيت متم شهر يونيو، مسجلا أن هاتين المدينتين شهدتا ارتفاعا بنسبة 19 و18 في المائة على التوالي.

وسجلت الوجهات الأخرى أيضا أداء جيدا، ولاسيما مدينتا فاس وطنجة بارتفاع بلغ على التوالي 38 و29 في المائة.

وفي ما يتعلق بمعدل الملء إلى متم يونيو 2017، فقد ارتفع إلى 40 في المائة بزيادة قدرها أربع نقاط مقارنة مع الفترة ذاتها من السنة الماضية.

من ناحية أخرى، بلغت مداخيل النشاط السياحي لغير المقيمين بالمغرب 26,38 مليار درهم متم يونيو 2017، مقابل 26,47 مليار درهم سنة قبل ذلك، مسجلة ارتفاعا بنسبة 0,5 في المائة.