كشفت تقارير إخبارية رسمية، وأن هناك استعدادات داخل سبة المحتلة، لاستقبال الملكة صوفيا، عقيلة الملك السابق خوان كارلوس ووالدة الملك فليبي، و ذلك يوم 9 شتنبر المقبل، من أجل حضور حفل عسكري بالثغر المحتل.

و حسب ما أفادت نفس المصادر، فإن ماريا دولوريس كوسبيدال، وزيرة الدفاع الإسبانية، ستحضر بدورها هذا الحفل، الذي ينظمه الجيش يوم 9 شتنبر المقبل، لكن، نقلا عن مصادرها، لم يحن الوقت بعد لتأكد الخبر رسميا.

و تأتي الحديث عن هذه الزيارة، بعد أيام من قيام السلطات الإسبانية، بإغلاق جل المعابر الحدودية لمدينة المحتلة، لمدة أسبوع ابتداء من أمس الأربعاء، حيث تم منع 12 ألف سيارة لنقل البضائع من ولوج المدينة، مؤكدة أن الدخول والخروج مسموح بهما فقط للسياح والأشخاص العاديين.