تحولت فرحة الدخول المدرسي إلى حزن عميق، خلفته حادثة سير كان ضحيتها طفل في الثامنة من عمره، وقعت صباح أمس الخميس، بتراب الجماعة القروية فرياطة اقليم بني ملال.

وأكدت مصادر محلية أن التلميذ كان في طريقه للمدرسة، حيث يتابع دراسته بالمستوى الثاني ابتدائي بالجماعة المذكورة، بينما كان يهُم بعبور الطريق، صدمته سيارة خفيفة كانت تسير بسرعة مفرطة.وذكر المصدر نفسه، أن الضحية أصيب بجروح بليغة، توفي على إثرها فورا، وتم نقل جثته إلى مستودع الأموات قصد إخضاعها للترشيح تحت إشراف النيابة العامة المختصة، ومن جهة أخرى، خلف هذا الحادث صدمة عميقة لدى أهله وذويه.