أفادت مصادر مطلعة بالإدارة المركزية لوزارة الشباب والرياضة، أن الوزير الطالبي العلمي القيادي في حزب التجمع الوطني للأحرار، يكون قد أعطى تعليماته بصرف منحة ضخمة قدرت بعشرات الآلاف من الدراهم لفائدة فيدرالية شبيبة حزبه لتمويل مؤتمرها الضخم الذي نظم نهاية الأسبوع الماضي بمراكش والذي حضره كبار قياديي الحزب وعلى رأسهم  رئيس التنظيم عزيز أخنوش.

وكانت مصادر من داخل الحزب قد تفادت الحديث عن ممول المؤتمر من إقامة ومأكل ونقل لعدد يقارب 3000 شاب من مختلف ربوع المملكة في شكل يشبه عملية “تخييم صيفي جماعي” متأخر، الشيء الذي فهم على أنه من تمويل الميليادير أخنوش، غير أن مصادرنا تتحدث عن مساهمة مهمة من المال العام وتحديدا من وزارة الشباب والرياضة التي دعمت إلى جانب المؤتمر عدة أنشطة لشبيبة الحمامة منذ بداية الصيف، حسب المصادر.

وعلقت المصادر على سلوك الطالبي العلمي لا يشكل سوى محاباة لشبيبة تنظيمه المتضخمة عدديا وكسب لودها، في تناقض صارخ مع ما صرح به في ورشات المؤتمر من كون حزبه يتحلى بالمسؤولية والقيم خلافا لبعض الأحزاب الأخرى، وخلافا لما تم ترويجه من كون زعيم الحزب يصرف على التنظيم من ماله الخاص.

ابراهيم حركي