يتواجد بالقرب من مدخل باب مجموعة مدارس (جميس ايت يونس) جماعة امالوا قبيلة اندوزال ضواحي تارودانت .،عمودين كهرباء من خشب يحملن اسلاك كهربائية ومتهالكين ومهددين بالسقوط في أي لحظة فوق رؤوس الثلاميد واطر المؤسسة ، غير ان ادارة المكتب الوطني للكهرباء والسلطات المحلية والمنتخبة لم يكثرتوا جميعا لهذا العمود الخشبي الذي اضحى يشكل خطرا حقيقيا على الساكنة، خاصة تلاميذ المؤسسة

ان وجود مثل الاعمدة في هده الحالة المزرية امام الباحة الخارجية لهده المؤسسة التعليمية  التي يتقطر عليها جل ابناء دواوير (توريرت ،اركنوال ،اكادير ،افكيس ) . يعتبر استهتار خطير بارواحهم  حيت يمرون يومياً من تحت هذا العمود دون وعيهم الكامل بخطورة هذه الاسلاك.

ويتحمل المكتب الوطني الكهرباء المسؤولية الكاملة ونتائج تبعات الخطر المحدق الدي يشكله هدا العمود ,علما أن المكتب ذاته لايمهل المواطن في إزالة العدادات الكهربائية أثناء التأخير عن أداء فواتير الكهرباء، غير أنه يتعامل بالمقابل بالتماطل ونهج سياسة ونهج الادان الصماء أثناء اللحظات التي يكون فيها المواطن في موقع المتضرر والضحية.

مصطفى العراف