قال والي بنك المغرب عبد اللطيف الجواهري، يوم الثلاثاء،”إن المغرب بحاجة إلى البدء بتنفيذ تعويم الدرهم، بعد تأجيله من طرف الحكومة المغربية نهاية يونيو الماضي”.

جاء ذلك، خلال مؤتمر صحفي حول الوضعية المالية والاقتصادية للمغرب، وهو أول تصريح للجواهري بعد قرار الحكومة تأجيل التعويم دون تحديد موعد محدد للتنفيذ.

وأضاف الجواهري، أن تعويم الدرهم المغربي سيساعد البلاد على الإقلاع الاقتصادي، وتحقيق العدالة الاجتماعية.

وأضاف: “إذا لم نعتمد الإصلاح المالي، كيف يمكن للبلاد أن تتقدم، نحن بحاجة إلى هذا الإصلاح المتعلق بتعويم الدرهم”.

وأعلن المركزي المغربي في 20 يونيو الماضي، عن قرار تعويم الدرهم بشكل رسمي انطلاقًا من يوليو الفائت، إلا أن الحكومة المغربية قررت تأجيل التعويم دون تحديد موعد محدد للتنفيذ.

وأشارت تقارير إعلامية محلية آنذاك، إلى ارتفاع المضاربات المالية من خلال شراء العملات الأجنبية قبيل قرار تعويم الدرهم الذي تم تأجيله.

وحذّر الجواهري من “تضييع المزيد من الوقت، بسبب الصعوبات التي قد تواجه الاقتصاد المحلي في حالة تأخر إصلاح القطاع المالي”.

وجدّد المسؤول المغربي، تأكيده أن قرار التعويم يأتي في ظل وضعية اقتصادية مناسبة ومستقرة، “عكس بعض الدول التي اعتمدت القرار في ظل أزمة مالية”.

هلابريس / متابعة