أفادت مصادر تعليمية أن أستاذا وافته المنية أثناء العمل وأمام أعين تلامذته. وبحسب ذات المصادر فإن الأستاذ الذي كان يسمى قيد حياته سعيد لخضر والذي كان يشتغل أستاذا للتربية البدنية بالثانوية الإعدادية جابر ابن حيان بمدينة سيدي يحيى الغرب، وافته المنية يوم الثلاثاء 3 أكتوبر الجاري، وذلك بعد ما ألم به ألم حاد لم يمهله وقتا طويلا قبل أن يفارق الحياة.

وأضافت ذات المصادر ان الأستاذ المذكور شارك في الوقفة الاحتجاجية التي نظمها التنسيق النقابي لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات المطالبين بالترقية وتغيير الإطار فوجي 2016/ 2017، يوم الاثنين المنصرم، وكان بصحة جيدة حيث لم تبدو عليه علامات التعب أو المرض.

وخلفت الوفاة المفاجأة حالة من الأسى والأسف بين زملائه الذين شاركوا الخبر وصورة زميلهم على حساباتهم بشبكة التواصل الاجتماعي.

هلابريس / متابعة