أمهل رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي مساء اليوم الاربعاء رئيس اقليم كاتالونيا الانفصالي، خمسة أيام لتوضيح موقفه من مسألة الإعلان عن الاستقلال..

وقال مصدر حكومي اسباني، اذا أكد كارليس بوتشيمون ان الإقليم انفصل عن إسبانيا، فإن الحكومة ستمهله خمسة أيام إضافية، تنتهي في 19 اكتوبر، لاعادة النظر قبل أن يتم تعليق الحكم الذاتي لكاتالونيا.

وأضاف “من المهم جدا للسيد بوتشيمون ان يوضح لجميع الاسبان ما اذا كان اعلن الاستقلال أمس أم لا”.

واذا أكد بوتشيمون ان الاقليم انفصل عن اسبانيا، تمهله الحكومة الاسبانية خمسة ايام اضافية اخرى، حتى 19 اكتوبر الساعة 10 صباحا، لإعادة النظر قبل تعليق الحكم الذاتي لكاتالونيا، بحسب راخوي.

وكان بوتشيمون أعلن مساء الثلاثاء انه قبل تفويض الشعب بان تصبح منطقته “جمهورية مستقلة” بموجب نتيجة الاستفتاء الذي جرى في كاتالونيا في الأول من أكتوبر.

هلابريس / متابعة