أفادت مصادر صحفية، اليوم الخميس، أن مصالح الشرطة القضائية صادرت جواز سفر رئيس جماعة عين تاوجطات، العضو في حزب العدالة والتنمية، وكذا جواز سفر ابنه، وذلك بعدما أمر قاضي التحقيق بابتدائية مكناس بالبحث معهما على خلفية اتهامات بالنصب والاحتيال ونهب وتبذير المال العام.

وكانت النيابة العامة، تضيف ذات المصادر، قد أحالت رئيس جماعة عين تاوجطات “على قاضي التحقيق، الذي قرر بدوره بعد الاطلاع على الملف فتح بحث معمق وأمر بحجز جواز سفره هو وابنه”.

وستقام أولى جلسات التحقيق مع المتهمين، حسب ذات المصادر، يوم 23 أكتوبر الجاري، وينتظر أن يبحث قاضي التحقيق في التهم الموجهة إليهما، والمتمثلة في النصب والاحتيال وتبديد المال العام واستغلال السلطة..

وتعود أطوار القضية، تضيف ذات المصادر، إلى اتهامات ثقيلة وجهها مستشارو المجلس الجماعي، وأغلبيته من حزب العدالة والتنمية، للرئيس وذلك على خلفية تفويته أراض تابعة للجماعة لمنعشين عقاريين بدون قرار جماعي..

وكان رئيس الجماعة قد مثل أمام نائب وكيل الملك بمحكمة مكناس، في ملف يتهم فيه بالنصب والاحتيال واستغلال النفوذ، فيما يشترك مع ابنه في تهمة تبذير المال العام واستعمال السلطة لقضاء أغراض شخصية..

هلابريس / متابعة