توصل باحثون بريطانيون، إلى علاج جديد لمرض الصدفية الجلدي، بإمكانه تقليل أعراضه دون وجود أي آثار جانبية.

والعلاج الجديد الذي يحمل اسم “سوراتينكس”، وفق صحيفة  “ديلي ميل” البريطانية، يمكن أن يقلل من إحمرار وتطهير الجلد في غضون أسابيع دون آثار جانبية، بخلاف العلاجات السابقة التي تعتمد على “الستيرويد” التي تقلل من الالتهاب والحكة، وتساعد على إبطاء إنتاج خلايا الجلد، ولكنها يمكن أن تجعل الجلد رقيقًا مع مرور الوقت.

ويستخدم العلاج الجديد مرتين يومياً، وهو يتكون من هلام حمض الصفصاف لإزالة الجلد الجاف، وكريم الترطيب والزيت، بما في ذلك الخزامي وزيت إكليل الجبل.

 وشملت أول تجربة في المملكة المتحدة 20 مريضاً في مستشفى “إيلينغ” غرب لندن وفي عيادة ماريليبون، حيث وجدت أن 3 من كل 5 بدأوا يتحسنون من الأعراض بنسبة 50% وأكثر خلال 8 أسابيع.

وقال جريج بيتارد البالغ من العمر 47 عامًا:” في غضون أيام من بدء العلاج في أغسطس، بدأت البقع الحمراء على جلده بالزوال”.

وتنتج الصدفية بسبب خلل في الجهاز المناعي، حيث تتم مهاجمة الخلايا السليمة عن طريق الخطأ، ونتيجة لذلك، فإن الخلايا غير الناضجة تتحرك بسرعة كبيرة جدًا على سطح الجلد، وتشكل بقعًا معروفة باسم “لويحات” التي يمكن أن تصبح ملتهبة ومؤلمة.

هلابريس / متابعة