أعلن الفنان المغربي، سعد لمجرد، أنه سيقدم عملاً فنياً جديداً مع والده المطرب والممثل المغربي، البشير عبده، بعد عودته للمغرب أخيرا، بعد غياب حوالي عام في فرنسا بسبب اتهامه في قضية اغتصاب أدت إلى حبسه ومنعه من مغادرة البلاد.

وقال لمجرد عبر صفحته على موقع “إنستغرام”، إن العمل سيتم طرحه خلال شهر تقريبًا، مؤكدا أنه سينال إعجاب الجمهور “لأنه بصوت مغربي أصيل ليس له مثيل” على حد وصفه.

وأشار، إلى أن الأغنية الجديدة ستكون من ألحان وكلمات جلال الحمداوي.

وعاد الفنان سعد المجرد إلى المغرب خلال منتصف شهر أكتوبر الجاري بعد غياب حوالي عام، وأقيم على شرفه حفل استقبال بإحدى الفيلات بالعاصمة الرباط، أحياه الفنان الشعبي المغربي، عثمان ملين، بحضور أصدقائه وبعض الشخصيات، وفقًا لما ذكره موقع صحيفة “الصباح” المغربية.

وصادفت هذه العودة الإعلان عن فوز “المعلم” بجائزة “باما” (Big Apple Music Award)، لأفضل فنان اجتماعي في الشرق الأوسط للعام 2017، والتي تعتمد بالأساس على المصوتين في مختلف مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك –تويتر – إنستغرام).

وتساءلت وسائل إعلام عربية عن مدى إمكانية حضور سعد لمجرد بعدما تخلص من السوار الإلكتروني بأمر قضائي، وأصبح يتمتع بحرية أكبر في التنقل، لتسلم الجائزة شخصيًا، خلال الحفل الذي سيقام يوم 17 نوفمبر المقبل، بقاعة “باركلي ارينيا” في مدينة هامبورغ الألمانية.

هلابريس / متابعة