خرج نور الدين مضيان، القيادي في حزب الاستقلال بموقف واضح اليوم بخصوص ما راج كون الميزان قد يدخل حكومة العثماني. وقال مضيان، رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية إن حزب الاستقلال ليست لديه الرغبة في دخول الحكومة.

وأضاف مضيان، الذي كان يتحدث باسم فريقه في سياق المناقشة العامة لمشروع قانون المالية لسنة 2018، أن حزب الاستقلال لن يدخل من النافذة، في إشارة إلى أن حزبه يرفض أن يلتحق بحكومة العثماني، لترميمها بعد القرار الملكي القاضي بإعفاء وزيرين من التقدم والاشتراكية، ووزيرين من حزب الحركة الشعبية.

هلابريس / متابعة