كشفت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، اليوم الأربعاء، أن الجهات الأمنية في مصر أرسلت لها استدعاءً بهدف المثول للتحقيق، بعد شكوى تقدمت بها إحدى الصحفيات المصريات على خلفية الحفل الأخير الذي أحيته في الجامعة الأمريكية بالقاهرة.

وأثارت الإطلالة التي ظهرت بها هيفاء خلال حفلها، يوم 27 أكتوبر الماضي، ضجة كبيرة وجدلًا على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، حيث ارتدت “هوت شورت” قصيرًا للغاية، أثار العديد من الانتقادات ضدها.

وقالت هيفاء في تغريدة لها عبر حسابها بموقع “تويتر” اليوم: “فوجئت منذ قليل أنه تقدمت إحدى الصحافيات بشكوى في حقي لدى نقابة الموسيقيين اعتراضًا على الشورت الذي ظهرت به على مسرح الجامعة الأمريكية في القاهرة. فهل أصبح الأمر مقصودًا بعد كل ظهور ناجح لي في مصر، أم أن هذا الشكل الحضاري مستغرب لدى البعض. المهم أني مطالبة للتحقيق معي أو من ينوب عني في هذه الواقعة”.

وشهد حفل هيفاء حضور آلاف الشباب من جمهورها، وتفاعلت معه الفنانة اللبنانية بالرقص والتمايل، الأمر الذي جعل كثيرين عبر وسائل التواصل الاجتماعي ينتقدون ملابسها وحركاتها ويعتبرونها “غير لائقة”، حسب وصفهم.

وطالب نشطاء مواقع التواصل بوضع قيود وشروط على أي فنانة تقوم بإحياء حفل للشباب خاصة ما يقام منها في الجامعات.

 

هلابريس / متابعة