منعت السلطات البلجيكية احتفال الجالية المغربية بفوز المنتخب المغربي لكرة القدم وتاهله لمونديال كأس العالم 2018 والمنظم بروسيا، واستغل بعض الانفصاليين والجزائر المنع ودخلوا في مواجهات مع رجال الأمن البلجيكي، وتعمدوا تأجيج الوضع وتشويه صوة الجالية المغربية المقيمة هناك.

وتداولت مجموعة من المنابر شرائط مصور توثق لعمليات تخيرب الأملاك العمومية ورشق رجال الأمن بالحجارة وتكسير بعض الملصقات والكراسي.

وكشفت الجماهير المغربية هناك أن خالقوا الشغب ليسوا مغاربة ويحاولون التشويش على فرحة العرس الكروي واحتفالات المغاربة واستغلال تواجد المغاربة المحتفلين في نقل صورة سوداوية عن الشعب المغربي.