تناقلت عدد من صفحات المغاربة المقيمين في الخارج على مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو للحفل الذي أحياه في نهاية الأسبوع مغني الراب الفرنسي الجزائري الأصل سفيان الشهير بـ “فيانسو” بمنطقة “مولان بيك” في بلجيكا، والذي يصور سخط الجمهور وقيامه بطرد المغني ومجموعته من فوق خشبة المسرح.

وحسب ناشري الفيديو، قال “فيانسو” وهو يؤدي أغنية في بداية الحفل عبارة “مغاربة سحارة”، مما أثار غضب فئة عريضة من الجمهور الحاضر، علما أن أغلب سكان منطقة “مولان بيك” مغاربة.

وبدأ الجمهور برمي الفرقة الموسيقية بأي شيء، واستعملوا حتى الغاز المسيل للدموع.

واضطر المغني إلى مغادرة خشبة المسرح، بينما حاول أفراد الفرقة الموسيقية تهدئة الأجواء ، وتمكنوا فعلا من إقناع بعض الحاضرين، وتذكيرهم بالإسلام والعامل الإنساني الذي يشتركون فيه، مستعملين في ذلك أسلوب سكان الأحياء الهامشية في فرنسا وبلجيكا.

مواقع التواصل