قرر المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للكهرباء والماء الصالح للشرب – قطاع الماء – لإقليم فجيج ببوعرفة المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديموقراطية للشغل ، عن بدأ تنفيذ برنامجه النضالي المسطر يوم 07 نونبر 2017  وجاء القرار كرد فعل لما آلت إليه الأوضاع بالوكالة المزدوجة لبوعرفة وعدم تلبية جل عناصر الملف المطلبي موضوع لقاء  05 أكتوبر 2017  مع رئيس الوكالة الممزوجة، وانصياع المسؤول الإقليمي لقرارات فوقية يتكبد أضرارها و تبعاتها المستخدمون، وبعد الوقوف وإدانة المقاربة الأحادية الجانب ،   التي يعتمدها رئيس الوكالة في التعاطي مع الملف المطلبي باعتماده أسلوب التماطل والتلكؤ و الانتقائية ، في الاستجابة للمطالب العادلة والملحة للمستخدمين، موقعا بذلك على زيف شعارات التشاركية و افراغ مضمون الحكامة من محتواه، بالكيل بمكيالين والانحيازية و اذكاء منطق الحسابات الضيقة، فإن المكتب الإقليمي، وبعد نقاش مستفيض و مسؤول يعلن للرأي العام ما يلي :

  • تشبث المستخدمين بعناصر الملف المطلبي كاملة وبدون تجزيئ.
  • استنكاره للتعاطي السلبي لرئيس الوكالة مع الملف المطلبي للمستخدمين.
  • يندد بكل ترهيب للمستخدمين ويعتبر كرامة المستخدمين خطا أحمرا.
  • يستهجن الاستفزازات والمساومات الممارسة ضد المناضلين.

وبناء عليه

  • يدعو المكتب الإقليمي كافة المستخدمين إلى الانخراط المكثف والواعي في تجسيد الأشكال النضالية الآتية:
    1. يوم الثلاثاء 14  نونبر 2017 حمل شارات الغضب
    2. الأربعاء 22 نونبر 2017 إضراب ووقفة احتجاجية أمام مقر الوكالة (لمدة ساعة وذلك من الساعة 10صباحا الى 11 عشرة).
    3. اشكال نضالية اخرى سيعلن عنها في حينها .

وإن المكتب الإقليمي إذ يعلن ذلك، يحمل ما ستؤول إليه الأوضاع لرئيس الوكالة ببوعرفة.