أوتار الوجع

سأضع لكل بيت شعري نصبا تذكاريا

ولكل قصيدة ستقام المآتم

عندما تلتصق أقدام بحوري

سوف تنتصر للعرافين الطلاسم

يا موميائي الساهرة

بحليها المرصع بالألماس

يا قلعة في أحلام الصبا

وسط مجلدات وقرطاس

فتخوم مساحاتك تهاب

زمن المواسم والأعياد

قاربي سيخترق الضباب

يوم تتبعثر بقايا أجساد

 سيغزوها أذناب من شهاب

في عيد الموتى تفك الأصفاد

بخطى ثابتة نحو المحيط الهاد

وريشة وأوراق نبتة الصبار

سأبدع أوتار الوجع يا أبي

على أعتاب أيلول وأذار 

بألوان حزن دافئ

تتراقص على نغمات الثوار

وحين تجف شراييني يا أبي

تبدأ حياة أخرى في عالمي

 

 بقلم عبد الحفيظ زياني

https://www.youtube.com/watch?v=F6LXHu57Ct0&feature=youtu.be