رحلت  اليوم الثلاثاء الفنانة “شادية” دلوعة السينما المصرية والعربية عن الحياة، وأراد القدر أن يكتب لها الرحيل في هذا الوقت، لكنه ترك وجعًا لا يحتمل في قلوب الجمهور العربي الذي تعلّق بها وهي تمثل، وتغني، أمام الشاشة، وحتى عندما ابتعدت عن الأضواء.

رحلت شادية اليوم الثلاثاء عن عمر ناهز 86 عامًا، تاركة خلفها مشوارًا فنيًا حافلًا، وحزنًا كبيرًا على فراقها، بعد أن قضت في العناية المركزة 14 يومًا إثر إصابتها بجلطة في الدماغ.

هلابريس / متابعة