تسود حالة من الغضب والاحتقان داخل حزب التقدم والاشتراكية بسبب هيمنة نبيل بنعبد الله على لائحة الأسماء المقترحة للإستوزار، لتعويض الوزراء المعفيين عقب الزلزال السياسي.

 وكشفت مصادر مطلعة أن بنعبد الله اقترح على رئيس الحكومة سعد الدين العثماني كلا من رشيد ركبان، وسعيد فكاك، الرئيس السابق لديوان الحسين الوردي، والبرلماني السابق أنس الدكالي، المدير العام الذي عينه بنكيران باقتراح من وزير التشغيل، عبد السلام الصديقي، على رأس الوكالة الوطنية لإنعاش الشغل.

وتضيف المصادر، أن الأسماء المقترحة تشكل الأذرع المقربة من نبيل بنعبد الله للاستمرار في تحكمه في دواليب الحزب بعد فقدان المنصب الوزاري عقب تقرير جطو عن تأخر مشروع الحسيمة منارة المتوسط.

هلابريس / متابعة