شهدت مدينة تامنصورت صباح اليوم الخميس 30 نونبر، حالة استنفار قصوى إثر حادث انقلاب حافلة متوجهة من مراكش صوب مدينة أسفي، على مستوى قنطرة واد القصب بمخرج مدينة تامنصورت، مما أدى الى فقدان رضيع واحد تتواصل الأبحاث للعثور عليه.

وأفادت السلطات المحلية لولاية جهة مراكش- آسفي أن حافلة لنقل المسافرين متجهة من مراكش صوب الجديدة، كان على متنها 56 راكبا، انزلقت بوادي القصيب على مستوى جماعة حربيل، جراء الأمطار الغزيرة التي أدت الى ارتفاع منسوب مياه بعض الأودية. 

وبحسب المصدر ذاته، فقد تدخلت السلطات المحلية ومصالح الدرك الملكي وعناصر الوقاية المدنية وفرق تابعة للقوات المسلحة الملكية، حيث تمت تعبئة جميع الوسائل والآليات بالإضافة الى تسخير مروحية للدرك الملكي لإنقاذ الركاب، الذين تم نقلهم الى مستشفى ابن طفيل بمراكش للتأكد من سلامتهم الصحية.

من جهتها أكدت صحيفة ”مراكش الآن”، أن قسم المستعجلات بمستشفى ابن طفيل بمراكش استقبل صباح الخميس، 33 مصابا في حادث غرق حافلة للركاب بواد بتامنصورت.

وجرفت مياه واد تامنصورت حافلة للركاب قبل ان ينجح بعض الركاب في التدخل لإنقاذ المواطنين.

هلابريس / متابعة