لقي تلميذ ثانوية في مدينة فاس في بالمغرب، أمس الخميس، مصرعه أمام مدرسته إثر تلقيه طعنتين غائرتين على مستوى الوجه والقلب.

وفي التفاصيل، فإن شبهات دارت حول تلميذ آخر من نفس المدرسة، كان على خلاف مع المجني عليه، ويعتقد أنه من قام بتوجيه الطعنات ثم فرّ إلى جهة مجهولة، نظرًا لأنه تغيّب عن المدرسة تزامنًا مع وقوع الجريمة في الصباح.

وكشفت إدارة تعليم “فاس”، أن المجني عليه تلميذ بمدرسة ثانوية في القسم الأدبي، ويدعى حمزة العمراوي، وتوفي إثر تلقيه طعنتين غادرتين.

فيما لا تزال التحقيقات جارية لكشف ملابسات الجريمة وهوية القاتل.

هلابريس / متابعة