أمر الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، بفتح تحقيق لمعرفة من هم النواب المتورطون في عملية تلاعب طالت عملية “البوانتاج”، إذ يلجأ بعض النواب إلى تكليف زملائهم بتأكيد الحضور وذلك بالتحايل على العداد الالكتروني والتصويت مكانهم. 

وتفجرت هذه الفضيحة الأسبوع الماضي، حيث سارع الفريق الاشتراكي إلى إبلاغ رئيس المجلس بالأمر لتطويق الفضيحة، بعدما تبين أن برلمانيا غائبا بجسده لكنه حاضر الكترونيا، وهو ما جعله يطالب على الفور بمراجعة كاميرات المجلس، ليتأكد له أن العديد من النواب في ركن المتغيبين، لكنهم حاضرون في العداد الالكتروني وذلك من خلال ترك بطائقهم الالكترونية لزملائهم في الفرق للتصويت نيابة عنهم، وذلك تفاديا للاقتطاع من أجورهم الشهرية، وهي العملية التي شرع فيها مجلس النواب منذ فترة لتطويق أزمة الغيابات في صفوف نواب الأمة.

هلابريس / متابعة