أكد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، أن الأردن لم ولن يدخر أي جهد لدعم الفلسطينيين في قضيتهم، لافتا إلى أن المنطقة لا يمكن أن تستقر دون إيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية.

وقال الملك عبد الله خلال لقائه اليوم الاثنين رئيس مجلس النواب الأردني: “لا يمكن للمنطقة أن تستقر دون التوصل لحل عادل ودائم للقضية الفلسطينية”.. “التنسيق مستمر مع الأشقاء العرب لبلورة مواقف بحجم التحديات الجسيمة التي تواجه المنطقة”.

وأضاف الملك الأردني: “سنتواصل مع الإدارة الأمريكية في الفترة المقبلة تفاديا لأي فراغ يؤثر سلبا على مصلحة الأردن، حيث أنه لا بد أن نعمل للتأثير في أي توجه يتعلق بالمنطقة”.

وتابع الملك الأردني: “سنتواصل مع الإدارة الأمريكية في الفترة المقبلة تفاديا لأي فراغ يؤثر سلبا على مصلحة الأردن، حيث أنه لا بد أن نعمل للتأثير في أي توجه يتعلق بالمنطقة”.

وأشار الملك الأردني إلى أن “أي مواقف أو قرارات لن تغير من الحقائق التاريخية والقانونية أو من حقوق المسلمين والمسيحيين في القدس الشريف”.

وفيما يتعلق بالأزمة السورية، قال الملك إن “الاتفاق الثلاثي بين الأردن والولايات المتحدة وروسيا لوقف إطلاق النار وإنشاء منطقة خفض تصعيد في جنوب سوريا، من شأنه أن يساهم في التوصل إلى حل سياسي ويحمي المصالح الأردنية”.

المصدر: وكالات