تمكنت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء اليوم الأربعاء 10 يناير، من توقيف مواطن فرنسي من أصل جزائري، يبلغ من العمر 35 سنة، وذلك تنفيذا لأمر دولي بإلقاء القبض صادر في حقه من طرف القضاء الفرنسي في قضية تتعلق بمحاولة القتل العمد، وتكوين شبكة إجرامية تنشط في مجال الاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية.

وأوضحت المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ، أن المنظمة الدولية للشرطة الجنائية (أنتربول) كانت قد عممت على جميع الدول الأعضاء مذكرة بحث دولية صادرة عن السلطات القضائية الفرنسية في مواجهة المعني بالأمر، و ذلك للاشتباه في تورطه في ارتكاب تلك الجرائم في
وأبرز البلاغ أن إجراءات البحث والتفتيش التي باشرتها عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية في هذه القضية، أسفرت عن العثور بحوزة المعني بالأمر على رخصة سياقة و جواز سفر فرنسيين مزورين، يحملان صورته الشخصية و بيانات تعريفية وتشخيصية في اسم الغير.
وأضاف أنه قد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد ملابسات حيازته لتلك الوثائق المزورة وبيان ظروف استخدامها، وذلك بالتزامن مع البت في مسطرة التسليم التي تحددها النصوص القانونية، والاتفاقيات الثنائية والمتعددة الأطراف الموقعة من طرف المملكة المغربية.
وخلصت المديرية العامة للأمن الوطني إلى التأكيد، على أن توقيف المعني بالأمر يأتي في سياق تعزيز آليات التعاون الأمني الدولي الرامية لمكافحة كل صور ومظاهر الجريمة المنظمة العابرة للحدود الوطنية.