يواصل الفنان المغربي سعد لمجرد، البحث عن تسوية مع متعهدة الحفلات، إلهام بوزيد، التي رفعت دعوى قضائية ضده، للمطالبة بتعويض مادي عن الخسائر التي تكبدتها جراء إلغاء حفله بباريس، بعد اعتقاله في أكتوبر سنة 2016.

وحسب موقع “ميديا بار” الفرنسي، الذي اورد الخبر، فإن لمجرد عرض على متعهدة الحفلات مبلغ 100 مليون سنتيم، كدفعة أولى، على أن تتسلم باقي المبلغ الذي تطلبه بعد نهاية قضيته المتهم فيها بمحاولة اغتصاب فتاة فرنسية.

وذكر الموقع الفرنسي أن شخصا من طرف لمجرد، قابل إلهام بوزيد وقدم لها العرض مقابل التزامها الصمت وعدم الحديث عن القضية لوسائل الإعلام.

وتطالب إلهام بوزيد، صاحبة شركة “كاريو باي نايت”، لمجرد بأداء 208 ألف أورو، كتعويض عن الخسائر التي تكبدتها جراء إلغاء حفله بباريس.

هلابريس / متابعة