كشفت شركة “إس دي إكس إنرجي” البريطانية المختصة في التنقيب والبحث عن البترول، أمس الأربعاء، أنها سجلت تدفقا فعليا للغاز في البئر المسمى “ساه-2″، الواقع في المنطقة المرخص بالحفر فيها بحوض سبو قرب القنيطرة.

 وأفادت الشركة البريطانية، في بلاغ لها، بأن متوسط معدل التدفق بالبئر، الذي بدأ فيه الحفر مؤخرا، بلغ 12,9 مليون قدم مكعب قياسي خلال اليوم الواحد، وهو ما يشجع الشركات على المضي قدمنا في عمليات التنقيب التي قد تجعل من المغرب من اكبر المنتجين في المستقبل لهذه المادة.

وكانت الشركة البريطانية “ساوند إينيرجي” اعلنت هي الاخرى عن توقيعها اتفاقية جديدة مع المكتب الوطني للهيدروكاربورات، والمعادن، حصلت بموجبها على ترخيص للتنقيب عن النفط في منطقة سيدي المختار، قرب الصويرة.

ويشمل الاتفاق استكشاف مساحة، قدرتها صحيفة بريطانية بـ4499 كيلومتر مربع، وذلك لمدة 8 سنوات، على أن تستحوذ الشركة على حصة 75 في المائة من رخصة التنقيب مقابل 25 في المائة، تبقى للمكتب الوطني للهيدروكاربورات، والمعادن.

وكان جيمس بارسونز، الرئيس التنفيذي لشركة “سوند إنيرجي” أكد في تصريحات نقلتها صحف بريطانية متخصصة، تفاؤله من نجاح المشروع، الذي يعد المحطة الثانية للشركة، بعد حيازتها حقوق التنقيب في منطقة تندرارة.

وبموجب شروط الاتفاق غير النهائي، سيتم تقسيم الاستكشاف إلى ثلاث مراحل، حددت التزامات العمل مسبقا في كل واحدة منها على حدة، فيما تأكد ساوند إنيرجي أن المرحلة الأولية ستستمر لمدة سنتين ونصف السنة، لتمكن من إنجاز 500 كيلومتر من المسح الزلزالي ثنائي الأبعاد، وفق ما ذكره موقع “برواكتيفينفستورس” البريطاني، المتخصص في الأخبار الاقتصادية.

هلابريس / متابعة