مباراة الأسود واوزبكستان.. نحو مزيد من الانسجام وتصحيح الهفوات

26 مارس 2018 - 12:25 ص رياضة

استعدادا لنهائيات كأس العالم لكرة القدم،التي ستجرى أطوارها الصيف المقبل في روسيا، يخوض المنتخب المغربي،مساء الثلاثاء المقبل بالمركب الرياضي محمد الخامس في الدار البيضاء، ثاني مباراة إعدادية له، يلاقي خلالها نظيره الاوزبكي، و الغاية منها تحقيق المزيد من الانسجام بين العناصر الوطنية وتصحيح الهفوات و الاختلالات التكتيكية التي سجلت في المباراة الإعدادية الأولى،التي جمعته الجمعة في تورينو الايطالية بمنتخب صربيا، وحسمها بهدفين لواحد.

و تكتسي المباراة الودية الثانية طابعا خاصا، باعتبارها، من جهة ، المباراة الوحيدة التي سيخوضها أسود الأطلس داخل ارض الوطن مؤازين بأنصارهم، قبل التوجه إلى سويسرا لمواصلة المعسكر التدريبي ومن تم يشدون الرحال صوب روسيا، ومن جهة أخرى، تؤرخ لأول مواجهة تجمع المنتخب المغربي بنظيره الاوزبكي، و التي ستقربه أكثر من المدارس الكروية في آسيا الوسطى، سيما وأن أصدقاء الكابيتانو مهدي بنعطية سيستهلون المنافسات بمواجهة المنتخب الإيراني، الذي يعد رقما صعبا على المستوى الأسيوي .

و بالرغم من طابعها الودي، ستشكل هذه المباراة محكا اختباريا هاما، أمام كتيبة هيرفي رونار، للوقوف على مدى جاهزية مجموعة من اللاعبين الذين وقع الاختيار عليهم لدخول هذا المعسكر التدريبي، وكذا فرصة للرفع من وتيرة الأداء على جميع مستويات اللعب (حراسة المرمى – الدفاع – الوسط – الهجوم ) ، وصولا الى تحقيق النجاعة الهجومية المطلوبة التي غابت خلال الشوط الثاني أمام منتخب صربيا .

و يرى المتتبعون الرياضيون، أن المنتخب المغربي استفاد كثيرا من المواجهة التي جمعته بالمنتخب الصربي، باعتباره قارع منتخبا صعب المراس، تأهل عن جدارة و استحقاق للمونديال ويمثل أحد أقوى المدارس الكروية في منطقة البلقان  التي تجمع بين الاندفاع البدني القوي والانضباط التكتيكي والمهارات التقنية العالية، ويضم بين صفوفه نخبة من اللاعبين المهرة الذين يمارسون حاليا في أعرق الأندية الأوربية .

وأبانت المباراة أمام صربيا بحسب المتتبعين، عن مجموعة من الهفوات جعلت المنتخب المغربي يبدو تائها في رقعة الميدان خاصة خلال العشر دقائق الأولى، وهو ما أكده الناخب الوطني هيرفي رونار في تصريحاته عقب اللقاء، حيث أعرب عن عدم رضاه عن الأداء الذي قدمه فريقه في الدقائق الأولى من المباراة الودية، قائلا: إن المنتخب ظهر بوجه شاحب، في الدقائق الأولى للمباراة، ومنح للمنافس الصربي الفرصة من أجل فرض سيطرته على المباراة “.

هلابريس / متابعة