الهيئات الديمقراطية الداعمة لـ”حراك جرادة” في عيادة الطفل “عبد المولى زعيقر” الراقد بالمستشفى الجامعي بوجدة

3 أبريل 2018 - 2:09 م سياسة

في إطار تنفيد برنامجها التضامني الاحتجاجي والداعم للحراك الاجتماعي، قامت أمس الإثنين 02 أبريل 2018، الهيئات الداعمة لحراك جرادة، بزيارة للمدينة، للتضامن مع الحراك.

فبعد الوقفة الاحتجاجية أمام قصر العدالة بالموازاة مع تقديم نشطاء الحراك امام المحكمة الابتدائية وقاضي التحقيق بوجدة، زار قادة أحزاب اليسار المعارض، أبرزهم “عبد السلام العزيز” الأمين العام لحزب المؤتمر الوطني الاتحادي، “مصطفى البراهمة” الكاتب الوطني لحزب النهج الديمقراطي و”علي بوطوالة” الكاتب الوطني لحزب الطليعة وقياديين من الحزب الاشتراكي الموحد، مدينة جرادة، ووقفوا على ظروف اشتغال العمال في السندريات.

L’image contient peut-être : 7 personnes, dont Younes Firachine et Kaddouri Mohammadine, personnes souriantes, personnes debout

كما قامت الهيئات الداعمة، بزيارة القاصر “عبد المولى زعيقر” الذي دهسته سيارة للقوات العمومية، والذي لايزال يرقد بالمستشفى الجامعي بوجدة.

L’image contient peut-être : 4 personnes, dont Younes Firachine et Mustapha Brahma, personnes debout, barbe et plein air

ويشار أن الهيئات الداعمة لحراك جرادة، تتكون من المؤتمر الوطني والحزب الاشتراكي الموحد وحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي  والنهج الديمقراطي، والكونفيدارلية الديمقراطية للشغل والجمعية المغربية لحقوق الإنسان، ونقابة الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي، وجميعة أطاك المغرب.

هلابريس / محمد بوتخساين