إعتبرت مفوضة الاتحاد الأوروبي للتجارة، سيسيليا مالمستروم، اليوم الاربعاء، أن الجزائر لا تحترم اتفاقياتها التجارية مع الاتحاد الأوربي وهي بذلك تشجع المصالح الصينية.

وقالت المفوضة الاوربية، أمام أعضاء اللجنة الاقتصادية والشؤون الخارجية للمجلس الوطني الفرنسي، إن “أشياء كثيرة في الجزائر غير مطابقة لاتفاقاتنا في مجال حرية التبادل”، مضيفة أن “قرارات الجزائر تساعد الصين لا بد من إيجاد حلول أو نلجأ إلى تفعيل البنود المتعلقة بحل النزاعات”.

وجاءت تصريحات سيسيليا مالمستروم، حسب موقع مل شيئ عن الجزائر، أثناء ردها على سؤال أحد الواب الفرنسيين، وكشفت أن الاتحاد الأوربي “بصدد تبادل الرسائل مع الجزائر حول هذا الموضوع”.

وكانت مالمستروم ترد على اسئلة النواب الفرنسيين لمدة تفوق ساعتين من الزمن حول العلاقات التجارية بين الاتحاد الأوربي وباقي العالم.