سعد الدين العثماني يحتج على قناة تلفزيونية صورته بدون ترخيص

15 مايو 2018 - 1:08 ص سياسة , أخبار وطنية

قدّم رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني، احتجاجًا، عبر رسالة رسمية إلى إدارة القناة الثانية المغربية، على بثها  تسجيلًا له تم تصويره داخل مقر رئاسة الحكومة دون ترخيص منه.

وظهر الفيديو في النشرة الإخبارية للقناة، خلال تقرير حول المجلس الحكومي، ويظهر فيه سعدالدين العثماني وهو يتحاشى الجواب على سؤال لصحفي القناة حول موقفه من حملة مقاطعة المغاربة لعدد من المنتجات.

وجاء في الرسالة: “إن القناة عمدت إلى نشر فيديو قصير للسيد رئيس الحكومة بينما كان يتجه نحو قاعة المجلس الحكومي، وتريث بلباقته المعروفة للاعتذار عن عدم الرد على استفسار لصحفي القناة الثانية، وإحالته كما جرت العادة على الندوة الصحفية العمومية للناطق الرسمي باسم الحكومة”.

وأضافت: “غير مقبول كلية من طرف قناة تلفزية عمومية التصرف في تصوير تم إنجازه دون علم أو ترخيص الشخصية المعنية أو بالأحرى إذا كان المعني هو رئيس الحكومة والمناسبة هي الاجتماع الأسبوعي للمجلس الحكومي الذي تتم أطواره داخل القاعة المخصصة له وليس خارجها”.

وهذا ليس أول خلاف لرئيس الحكومة مع الصحافة وإن كان يتميز بالهدوء واللباقة، فسبق أن وقع العثماني بلاغًا بصفته أمينًا عامًا لحزب العدالة والتنمية، أعلن من خلاله أنه قرر مقاضاة موقع إلكتروني إخباري، بسبب اتهامه لأحد وزراء الحزب باغتصاب صحافية.

كما أن سلفه عبد الإله بنكيران أيضًا لم يكن على علاقة طيبة بالقناة المغربية الثانية 2M، وكان على خلاف شديد ومستمر مع مديرة أخبارها الإعلامية سميرة سيطاتيل، ما شكل مادة دسمة للصحافة المغربية لفترة طويلة.

هلابريس / متابعة