الرئيس الفلسطيني “محمود عباس” يشكل لجنة لإنهاء الانقسام الفلسطيني

16 مايو 2018 - 12:20 ص سياسة

كشف صائب عريقات، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عن تشكيل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، لجنة لإزالة أسباب الانقسام الفلسطيني المستمر منذ سنوات بين غزة والضفة.

كما وقع عباس رسميًا، وفق عريقات، على قرار إحالة ملف الاستيطان الإسرائيلي إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وقال عريقات خلال حديثه لتلفزيون فلسطين (رسمي)، الثلاثاء، إن “هناك لجنة أخرى تشكلت لاستمرار وضع آليات تنفيذ قرارات المجلس الوطني الأخيرة، بما في ذلك تحديد العلاقات الاقتصادية والأمنية والسياسية مع إسرائيل”.

وبين عريقات أن الرئيس الفلسطيني وقع، مساء الثلاثاء، على صك انضمام فلسطين لعدد من الوكالات الدولية.

وتابع: “بحضور الرئيس وقع وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي الإحالة الرسمية (بشأن ملف الاستيطان) للمحكمة الجنائية الدولية”.

وطالب المسؤول الفلسطيني “المجلس القضائي الدولي والمدعية العامة بفتح تحقيق قضائي مع المسؤولين الإسرائيليين حول الجرائم المرتكبة بحق أبناء شعبنا”.

وأشار إلى أن ممثل فلسطين لدى مجلس حقوق الإنسان، إبراهيم خريشة، تمكن من الحصول على 18 توقيعًا لدعوة المجلس للاجتماع يوم الجمعة، لاتخاذ قرار بإرسال لجنة تقصي حقائق في جرائم الحرب المرتكبة من جانب إسرائيل، دون تفاصيل.

ومساء أمس الإثنين، قررت القيادة الفلسطينية، التوقيع بشكل فوري على الإحالة الرسمية حول الاستيطان للمحكمة الجنائية الدولية.

وفي السياق، اعتبر عريقات أن مندوبة أمريكا في مجلس الأمن نيكي هيلي، أصبحت متحدثة باسم حكومة بنيامين نتنياهو.

وأضاف: “عندما يسقط 62 شهيدًا لا يحملون الأسلحة في بلدهم وعلى أرضهم يعدمون إعدامات ميدانية، وتخرج هيلي تدين الضحية وتبرئ الجلاد هذا مستوى الانحطاط”.

وتابع: “إضافة إلى إرسال السفير ديفيد فريدمان سفيرًا لها (لواشنطن) في تل أبيب وهو شخص كان يدعم منظمات إرهابية إسرائيلية (لم يسمها) وضعتها الخارجية الأميركية على لائحة الإرهاب”.

المصدر: الأناضول