لافانغوارديا: 400 مليون من صندوق اسباني لتمويل مشروع بالمغرب ذهبت الى مروجي المخدرات

10 يونيو 2018 - 6:48 م سياسة , أخبار دولية

كشفت تقارير اعلامية اسبانية ، عن معطيات مثيرة بخصوص أسباب توقف مشروع “ازوغار” الفلاحي في قرية تماسينت بإقليم الحسيمة ، و الذي أشرف عليه اتحاد جمعيات أحياء مدينة ماطارو (قرب برشلونة)، الى جانب بعض المنظمات المغربية حيث تم توفير مبلغ يناهز 400،000 يورو (أزيد من 400 مليون سنتيم ) للشروع في انشاء المشروع .

وأوضحت صحيفة “لافانغوارديا” الكتلانية ، أن  الصندوق الكتالوني للتعاون و بلدية ماتارو ساهمت في تمويل مشروع “ازوغار” الذي كان يهدف الى تركيب نظام للتحكم فى استخدام المياه الهدف منه الاستغلال العقلاني للموارد المائية المتوفرة بالمنطقة،  لكن الامور سارت على غير ما يرام .

فبعد انطلاق المشروع سنة 2002، و بعد مرور 10 سنوات ، اكتشف المسؤول الجديد لجمعيات أحياء مدينة ماطارو المعروفة اختصارا (FAVM )، أن المنظمات المحلية لم تتلق معظم الأموال المخصصة للمشروع ، كما علم بالقبض على اثنين من المتلقين للإعانات بتهمة تهريب الماريغوانا بينما توفي متورط ثالث طعنا حتى الموت ، و هو ما أدى الى توقيف دعم المشروع و دخول مكتب مكافحة النصب و الاحتيال في كاتالونيا على الخط من أجل معرفة مصير مئات الاف الاورور المرسلة الى المغرب ، خاصة بعد رفض بلدية ماتارو للوثائق المقدمة من طرف (FAVM ) لاثبات مصاريف دعم المشروع المغربي .

وأشارت الصحيفة ذاتها الى أن الصندوق الكتالوني للتعاون هدد باللجوء الى القضاء بسبب دين في ذمة (FAVM ) المسؤولة عن المشروع ، و قدره 65 ألف أورو عجزت عن تسديده و كذا تقديم وثائق تثبت صحة المصاريف المرتبطة به

اترك تعليقاً