اختبر نفسك في دقيقة.. هل صحتك الجنسية جيدة؟

13 يوليو 2018 - 7:16 م المرأة , صحة وطب
الصحة الجنسية تشمل جميع نواحي الحياة الجنسية، سواء من الناحية النفسية أو البيولوجية، تعرف بأنها حالة من السعادة الجسدية والعقلية والاجتماعية المرتبطة بالفعل الجنسي وقائمة على مقاربات تتسم بالإيجابية والاحترام للحصول على متعة آمنة خالية من الإكراه والعنف. لكنها في الوقت عينه تشمل عناصر أخرى ترتبط بالمفاهيم الخاصة بالجنس، والأمراض والاضطرابات التي يمكن أن تصيب الرجل.
فهل تتمتع بحياة جنسية صحية؟ يمكنك الخضوع للاختبار التالي لاكتشاف ذلك، ثم احسب النتائج كالتالي:

ابدأ الاختبار

من 70 الى 80 بالمئة 
صحتك الجنسية بخير، قد تعاني من بعض المشاكل العابرة لكنها ليست مؤثرة. المشاكل هذه غير مؤثرة لانها لا ترتبط بخلل بيولوجي بل قد تكون مرتبطة بضغوطات نفسية. لذلك لا داع للقلق، يمكنك العمل على حلها من خلال تعلم بعض تقنيات الاسترخاء أو ممارسة التمارين الرياضية للتخلص من التوتر والقلق.
من 50 الى 60 بالمئة 
صحتك الجنسية ليست على ما يرام لكنها ليست في حالة كارثية أيضاً. تعاني من المشاكل البيولوجية التي تؤثر على حياتك الجنسية. كما
أن الضغوطات النفسية تفعل فعلها، والتي قد تكون مرتبطة بحياتك أو بطبيعة علاقتك بزوجتك. ننصحك بزيارة الطبيب وعدم إهمال العوارض لأنها قد تتطور وتصبح أكثر خطورة.
أقل من 50٪ 
صحتك الجنسية في خطر. تعاني من مشاكل عديدة بعضها قد يكون مرتبط بخلل بيولوجي والبعض الآخر مرتبط بخلل نفسي. عليك زيارة الطبيب بأسرع وقت ممكن، لأن محاولة علاجها بنفسك لن ينفع، كما أن تجاهلها لن يعود عليك باي فائدة. لذلك حاول احتواء الأمر مبكراً ودع المختصين يساعدوك على تجاوز هذه المشاكل.