مايا نصري تبيّن كواليس فيلم “قسطي بيوجعني”

9 أغسطس 2018 - 10:26 ص فن ومشاهير

كشفت الفنانة اللبنانية مايا نصري، عن كواليس اشتراكها مع النجم هاني رمزي في فيلم “قسطي بيوجعني” موضحة أوجه مختلفة من حياتها، وقالت “قسطي بيوجعني” كوميديا سوداء يناقش اوجاع الناس بشكل كوميدي، وقد تمت كتابة هذا العمل على يدي، حيث كان زوجي مؤلف العمل ومخرجه “إيهاب لمعي” يقرأ لي السيناريو، وكنت وقتها لم يكن في تفكيري على الاطلاق العودة إلى الفن، ولكنني كفنانة كنت اضع نفسي مكان البطلة وكنت معجبة كثيرا بشخصية “سوسن”، خاصة في أسلوبها المختلف عني تماما سواء على المستوى الاجتماعي أو الثقافي.
مايا نصري تبيّن كواليس فيلم قسطي بيوجعني

وأضافت نصري في حديث خاص إلى “المغرب اليوم”، قائلة “الفنان هاني رمزي هو الذي رشحني لبطولة العمل، حيث قام اولا بالاتصال بي واقنعني بالعودة، على الرغم من أنني كنت رافضة ذلك تماما بسبب عائلتي التي تعتبر بالنسبة لي خط أحمر، حتى أن زوجي “إيهاب لمعي” لم يطلب مني ذلك لأنه كان يعلم أنني لا افكر في العودة إلى الفن على الأقل في الوقت الجاري، ولكن الفنان هاني رمزي تحدث معي وذلل لي الكثير من الصعاب التي كنت افكر بها والمتعلقة برعاية اطفالي ومواعيد التصوير، وكذلك زوجي قال لي انه سيجمع جميع مشاهدي في العمل لكي اقوم بتصويرها في وقت متتالي وفي اقل عدد من أماكن التصوير من اجل الانتهاء من تصوير دوري سريعا، خاصة انني وقتها كنت في شهور الحمل الأولى من طفلتي الأخيرة .
مايا نصري تبيّن كواليس فيلم قسطي بيوجعني

أما عن الصعوبات التي واجهتها في تجسيد شخصية “سوسن” قالت “لم أجد صعوبة في تجسيد دور “سوسن” الفتاة الشعبية المصرية، أو في اللهجة لأنني تربيت فنيا على الأفلام المصرية وبساطتها، فالفتاة الشعبية متواجدة في الحياة دائما، واللهجة المصرية لا اجد صعوبة بها لأنني متزوجة من مصري، كما انني كنت عندما اواجه صعوبة في أي جملة كنت اسأل عن كيفية اداؤها في مصر، “سوسن” كانت تحدي بالنسبة لي لأنها كانت شخصية جديدة ومختلفة لم اقدمها من قبل، و التحدي الأكبر بالنسبة لي هو الشعور بالهيبة الذي كنت أشعر به دائما من هاني رمزي، فهو فنان كبير له مقامه ومكانته، فكيف سأقوم على سبيل المثال بسبه ضمن احداث العمل، فهذا كان بالنسبة لي امر صعب للغاية.

وعن تجربتها الأولى في التمثيل مع الفنان هاني رمزي تقول: هاني فنان كوميدي كبير العمل معه متعه، واجمل ما فيه انه يحب ان يخرج موهبة الفنان الذي امامه ويظهرها، وبيننا كمياء فنية، والكواليس كانت ممتعه للغاية، وعندما تكون هناك علاقة جيدة في الكواليس بين الأبطال ينعكس هذا في التمثيل، وهناك صداقة عائلية بيني وبينه، وعلى المستوى الإنساني هو انسان خلوق ومحب لغيره.
مايا نصري تبيّن كواليس فيلم قسطي بيوجعني

وبشأن كون زوجة المخرج في موضع أتهام دائما بأن زوجها يعطي لها أدوارًا و مساحة كبيرة ويعطيها فرصة للظهور، أوضحت أن زوجات المخرجين دائما في موضع اتهام سواء جلست الفنانة في المنزل أو مارست عملها كفنانة، فإذا جلست في المنزل يقولون إن زوجها ديكتاتور جعلها تترك الفن، واذا مارست عملها يقولون أن زوجها يساعدها ويعطي لها مساحة اكبر في الظهور، وبين هذا وذلك ماذا افعل سوى أن اصمت ولا أبالي لأحد تماما، لأنني لا استطيع أن أرضي الجميع، فأنا كفنانة كون ان يختارني مخرج بحجم ايهاب لمعي هذا يعد شرفًا لي كبير فكيف احرم نفسي من ذلك لمجرد أنه زوجي، وهذا وضعني في موضع مسؤولية كبيرة وكنت أعاني بشدة، حيث كنت أحرص على التواجد في التصوير قبل أي أحد ولا أتأخر، حتى لا يتحدث احد ويقول انها تتأخر لأنها زوجة المخرج، وكنت أقوم بدوري على اكمل وجه حتى لا أعيد تصوير أي مشهد مرة أخرى.

وفي إطار مختلف تحدثت عن اشتراكها في مسلسل “السر” المقرر عرضه قريبا وتقول “عندما عدت من لبنان إلى مصر، اتصل بي المخرج محمد حمدي وارسل لي جزء من السيناريو، ووجدت ان دوري في العمل سيكون مختلف تماما عن دور “سوسن” في “قسطي بيوجعني”، كما شجعني زوجي على خوض التجربة خاصة انه اول تجربة لي مع المنتج محمد فوزي.

وعن ما تردد  إن دورها في مسلسل “السر” هو قاعدة الأساس التي تقوم عليها أحداث العمل أكدت ذلك قائلة: نعم بالفعل، حيث أقوم بدور محامية تدعى “شاهندا” من عائلة كبيرة ثرية، وهي متزوجة من نضال الشافعي، وتكتشف انه ليس الإنسان الذي تظنه، وهي لديها سر ما في حياتها، سيكشف خلال مجريات الاحداث، التي تدور في اطار من الاثارة والتشويق.

وتتحدث عن كواليس العمل مع الفنان حسين فهمي والفنان نضال الشافعي، قائلة “الكواليس كانت ممتعه وخاصة العمل مع الفنان الكبير “حسين فهمي”، فلم يكن هذا العمل الأول الذي يجمعني معه فقد سبق واشتركت معه في مسلسل “وكالة عطية”، ولكنه في هذا العمل فاجئني بخفة ظله وأنه كوميديان من الطراز الأول، اما الفنان نضال الشافعي فهو بالنسبة لي اكتشاف خاصة على المستوى الإنساني، فهو انسان ذو اخلاق وطيبة، ولديه موهبة حقيقية فهو ممثل تربى على الفن وشرب المهنة جيدا، ويجمعني معه مشاهد فنية ممتعه بها قساوة أتوقع ان تنال إعجاب المشاهدين، ففي أحد المشاهد أمسك بذراعي وأحدث لي “إصابة” نتجت عنها كدمات زرقاء كنت أعاني منها لمدة أسبوع بالكامل.

أما عن رأيها في الدراما الطويلة الـ 60 حلقة تقول : تجربة الدراما الطويلة صعبة لان السيناريو يصل للفنان بالتدريج، على أجزاء فلم اكن أعلم نهاية دوري حتى استطيع أن أقوم ببدايته،  فالدراما الثلاثون حلقة افضل لأنها لا تحتاج للتطويل او المط في الأحداث. وحول امكانية تدخلها في السيناريو المكتوب لأي عمل، نفت ذلك وتقول: لا احب الارتجال وليس لدي الموهبة لذلك، واحب ان ألتزم بالسيناريو المكتوب، حسب رؤية المؤلف والمخرج.

وكشفت عن أسباب غيابها عن الساحة الفنية لمدة 9 أعوام كاملة، ما هو سبب ذلك قائلة “رزقني الله بطفلتين وولد، والطفلة الصغرى عمرها ثلاثة أشهر فقط، وغيابي عن الفن كان بسبب اختياري لدور الأم فقد كنت استمتع بهذا الدور كثيرا، وكان اهتمامي بأطفالي ورعايتي لهم اهم من اي شيء آخر، وعندما قررت الابتعاد عن الفن من أجلهم لم اشعر بأي ندم، فقد كنت اشعر بالرضا التام والسعادة، ففي اللحظات التي اعيشها مع أطفالي اجد نفسي وسعادتي، والفن ليس أغلى عندي من عائلتي فهم في المرتبة الأولى بالنسبة لي، وأي تقصير في حقهم لا يشعرني بالسعادة حتى لو كنت أقوم بدوري كفنانة على اكمل وجه.

وتنتقل للتحدث عن الغناء وعن أسباب غيابها ع الساحة الغنائية، قائلة “غيابي عن الغناء جاء بسبب انني كان بيني وبين احدى شركات الإنتاج الغنائي عقد مبرم يمنعني من العودة للغناء إلا من خلالهم، فكان عليّ الانتظار لحين إنهاء مدة التعاقد فيما بيننا حتى اعود للساحة الغنائية كيفما اريد، وبعد انتهاء مدة العقد شجعني إيهاب زوجي على العودة للغناء، وقمت بالتحضير لألبوم غنائي بعنوان “كمل لوحدك” وطرحت منه اغنية “محدش حكالك” في عيد الحب الماضي وسأقوم بتصويرها على طريقة الفيديو كليب، وسيتولى المخرج إيهاب لمعي مهمه إخراج الكليب، وسيتم التصوير في لبنان.

وأشارت إلى أن وجودها في لبنان بصفة مستمرة أثر بالسلب على مشوارها الفني، وأردفت ” نعم بالتأكيد وجودي في لبنان باستمرار، اثر بالسلب على مشواري الفني، خاصة ان ابنتي الكبرى دراستها في لبنان، واجلس معها واتابعها باستمرار، ووجودي في مصر بعيد عنها أمر مرفوض بالنسبة لي” .

أما عن النجوم الذين أثروا في مشوارها الفني، تقول: مجموعة من النجوم تأثرت بهم كثيرا، فالفنانة شريهان بالنسبة لي مثلي الأعلى، أعشق الابهار الذي تقدمه وطبيعتها، كما تأثرت أيضا بالفنانة تحية كاريوكا خاصة في فيلم “شباب امرأة”، وأحب كثيرا الفنانة هدى سلطان وأنوثتها وعظمتها في التمثيل، وكذلك الفنانة شادية والنجومية السهلة وخفة ظلها وصوتها، كل هؤلاء أثروا كثيرا في مشواري الفني”.