الدوري الاسباني: ركلة حرة رائعة من ميسي تمنح برشلونة بداية مظفرة أمام الافيس

19 أغسطس 2018 - 11:38 م رياضة

بدأ برشلونة حملة الدفاع عن لقب الدوري الاسباني بفوز 3-صفر على آلافيس بفضل ثنائية من ليونيل ميسي الذي سدد ركلة حرة من أسفل الحائط وتسديدة رائعة من البديل فيليب كوتينيو.
وسيطر برشلونة على المباراة باستاد «نو كامب» لكنه فشل في استغلال الفرص التي اتيحت له أمام الافيس البارع، وهو آخر من انتصر على الفريق الكتالوني على أرضه في الدوري 2-1 في 2016، وكاد أن يكرر الأمر في الموسم الماضي قبل أن يخسر 2-1. وسدد ميسي قائد برشلونة الجديد في العارضة في الشوط الأول من ركلة حرة، وأجبر عثمان ديمبيلي الحارس باتشيكو على القيام بانقاذ رائع، بينما بدا لويس سواريز بلا فاعلية. ودفع إرنستو بالبيردي مدرب برشلونة بكوتينيو في بداية الشوط الثاني بدلا من نيلسون سيميدو، وأعاد سيرجي روبرتو من خط الوسط للدفاع وازدادت خطورة برشلونة، لكنه كان بحاجة للمسة إبداعية من ميسي هدافه التاريخي لهز الشباك. وافتتح النجم الأرجنتيني التسجيل أخيرا في الدقيقة 64 عبر ركلة حرة داهم بها باتشيكو بتسديدة من أسفل الحائط البشري. وتشبه الركلة تلك التي وضعها في مرمى سيلتا فيغو في الموسم الماضي ليسعد الجماهير في «نو كامب». وكان هذا الهدف رقم 6000 لبرشلونة في تاريخه بالدوري. وقال سيرجيو بوسكيتس لاعب وسط برشلونة عن هذا الهدف: «لم تكن لدي أدنى فكرة عن كيفية تسديد ميسي الركلة. كانت طريقة مدهشة خاصة أنه كان يملك العديد من الخيارات». وقال زميله سيرجي روبرتو: «في مباريات مثل هذه أحيانا يجب أن تنتظر ليونيل لترى ما سيفعل. أولا سدد في العارضة وبعدها سجل الهدف رقم 6000». وأضاف كوتينيو صاحب أغلى صفقة في تاريخ النادي الهدف الثاني لكن ميسي هداف الموسم الماضي برصيد 34 هدفا كانت له الكلمة الأخيرة في آخر هجمة في المباراة. وانضم برشلونة إلى ليفانتي وريال سوسيداد في الصدارة بثلاث نقاط لكل منها فيما استضاف ريال مدريد منافسه خيتافي في وقت متاخر أمس، ويحل أتلتيكو مدريد ضيفا على بلنسية اليوم. واستغل ريال سوسيداد هفوتين دفاعيتين ليحول تأخره إلى فوز 2-1 على فياريال الذي شهد عودة سانتي كازورلا لأول مرة منذ أكتوبر/تشرين الأول 2016 بعد تعافيه من إصابة خطيرة بالقدم. وتعادل سيلتا فيغو 1-1 مع اسبانيول في افتتاح الجولة الجمعة فحقق ليفانتي مفاجأة بالفوز 3-صفر على ريال بيتيس.

برشلونة – رويترز