ليفربول يواصل بدايته المظفرة رغم خطأ فادح من حارسه اليسون

2 سبتمبر 2018 - 2:22 ص رياضة

 فاز ليفربول 2-1 على مستضيفه ليستر سيتي ليحقق فوزه الرابع على التوالي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم لكنه تلقى أول هدف في شباكه هذا الموسم بعد خطأ فادح من الحارس اليسون اليوم السبت.

وفي الوقت الذي كان فيه ليفربول متقدما 2-صفر فشل الحارس البرازيلي في التخلص من كرة وصلته من زميله المدافع فيرجيل فان دايك وحاول مراوغة كليشي ايهيناتشو مهاجم ليستر الذي استخلص منه الكرة ومررها عرضية ليضعها الجزائري رشيد غزال في الشباك من مدى قريب في الدقيقة 63.

وأحرز ليفربول هدفيه في الشوط الأول عبر ساديو ماني بعد عشر دقائق من البداية ليسجل هدفه الرابع هذا الموسم وأضاف البرازيلي روبرتو فيرمينو الهدف الثاني بضربة رأس إثر تمريرة عرضية من ركنية نفذها جيمس ميلنر قبل نهاية الشوط.

وتراجع الضيوف في الشوط الثاني أمام سعي ليستر لإدراك التعادل ما دفع المدرب يورجن كلوب بالدفع بالوافد الجديد شيردان شاكيري بدلا من المصري محمد صلاح هداف الموسم الماضي.

ونجحت تغييرات المدرب الألماني في حفاظ ليفربول على الفوز ليحقق أفضل بداية في الموسم منذ 1990 ويتصدر ترتيب الدوري.

وقد واصل فريق تشيلسي،مطاردته لليفربول على قمة الترتيب بتغلبه على ضيفه بورنموث بهدفين دون رد في الجولة الرابعة للمسابقة المحلية. 

بذلك، ارتفع رصيد تشيلسي إلى 12 نقطة في الوصافة بفارق الأهداف خلف ليفربول، بينما تجمد رصيد بورنموث عند 7 نقاط في المركز السادس. 

لم يتمكن لاعبو الفريقين من استغلال الفرص التي سنحت لهم طوال شوط المباراة الأول وترجمتها لأهداف لينتهي بالتعادل السلبي. 

وانتظرت جماهير تشيلسي حتى الدقيقة 72 لينجح الإسباني بيدرو رودريغيز في تسجيل هدف التقدم. 

ومع حلول الدقيقة 85 أضاف البلجيكي إيدين هازارد الهدف الثاني لتنتهي المواجهة بفوز أصحاب الأرض. 

وأسفرت مباريات أخرى اليوم عن فوز وولفرهامبتون على وست هام يونايتد بهدف نطيف، وساوثهامبتون على كريستال بالاس بهدفين نظيفين، بينما تعادل برايتون مع فولهام بهدفين لكل منهما، وإيفرتون مع هيديرسفيلد تاون بهدف لكل منهما. 

مانشستر سيتي يستعيد توازنه

وفي وقت لاحق استعاد فريق مانشستر سيتي، اليوم السبت، توازنه مجددًا بالفوز على ضيفه نيوكاسل يونايتد بهدفين لهدف في الجولة الرابعة.

بهذا الفوز، ارتفع رصيد مانشستر سيتي إلى 10 نقاط في المركز الثالث بفارق نقطتين خلف ليفربول وتشيلسي، بينما تجمد رصيد نيوكاسل يونايتد عند نقطة في المركز الثامن عشر.

بادر السيتي صاحب الأرض والجمهور بتسجيل هدف مبكر في الدقيقة الخامسة عن طريق رحيم سترلينج.

ومع حلول الدقيقة 30 أدرك نيوكاسل يونايتد التعادل عبر الأمريكي دي أندري يدلين لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما.

وازدادت الإثارة في شوط المباراة الثاني، حيث تبادل الفريقان الهجمات في رحلة بحث عن هدف الفوز والتقدم.

وجاءت الدقيقة 52 لتشهد معها الهدف الثاني لمانشستر سيتي إثر تسديدة قوية لكايل والكر سكنت الشباك.

وتوالت الفرص الضائعة من الجانبين، ليخرج السيتي فائزًا بالثلاث نقاط.