رفاق “العزيز” يرفضون بشكل مطلق كل مساس بمجانية التعليم العمومي ويحملون الدولة مآل فشل كل مشاريع الإصلاح

16 سبتمبر 2018 - 12:05 ص سياسة

في اجتماع المكتب السياسي لحزب المؤتمر الوطني الاتحادي يومه السبت 08 شتنبر 2018 بالمقر المركزي للحزب بالدار البيضاء، و بعد وقوفه على أهم القضايا الدولية و الجهوية و القضايا السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية الوطنية التي تميز المرحلة الراهنة و في مقدمتها مشروع القانون الإطار المتعلق بالتربية و التكوين و مشروع قانون الخدمة العسكرية الإجبارية و غيرها من مستجدات الوضع الوطني في كل أبعاده، حيث اعتبر أن مشروع القانون 51.17 المتعلق بمنظومة التربية التكوين ما هو إلا حلقة أخرى في مسلسل الإجهاز الممنهج على التعليم العمومي بمبرر الإصلاح المزعوم و الذي سيعمق أزمة النظام التعليمي و يزيد من هوة الفوارق الطبقية و المجالية من خلال ضرب ما تبقى من مجانية المدرسة و الجامعة العموميتين . وحمل مسؤولية مآل فشل كل مشاريع الإصلاح للدولة التي تصر على تكريس التعليم الطبقي و ترقيع المناهج و تبخيسها بعيدا عن رؤية شمولية وإستراتيجية للإصلاح الحقيقي لمنظومة التربية و التكوين. كما رفض بشكل مطلق كل مساس بمجانية التعليم العمومي و الذي اعتبره من واجبات الدولة اتجاه المواطنات و المواطنين كحق وجب توفيره و ضمان ولوجه لكافة بنات و أبناء الشعب المغربي على أساس تكافؤ الفرص و المساواة.

وتوجه بدعوته في هذا السياق، لكل القوى الديمقراطية إلى التكتل و توحيد النضالات و التعبئة الاستثنائية لكل الإمكانيات من أجل المواجهة القوية لكل المشاريع اللاإجتماعية و اللاشعبية التي تستهدف الخدمات العمومية و المكتسبات الاجتماعية و القدرة الشرائية للمواطنات و المواطنين.

هلابريس / متابعة