عمال شركة نرويجية يناشدون الملك محمد السادس من الداخلة

13 أكتوبر 2018 - 12:08 ص سياسة , قضايا المجتمع

وجه عاملات وعمال شركة S.JOVIK من أبناء ساكنة مخيمات الوحدة بمدينة الداخلة، رسالة مفتوحة إلى الملك محمد السادس، يطالبون من خلالها بتدخل ملكي عاجل لإخراجهم من المحنة التي يتخبطون فيها مع إدارة الشركة.

وأفاد الموقعون على الرسالة المفتوحة الموجهة إلى الملك محمد السادس، أن محنتهم مع شركة S.JOVIK المملوكة لأجانب من جنسية نرويجية مدعومين من مسؤولين مغاربة على رأسهم رئيس العمال المسمى لغظف المعدل إلى جانب التهالي حسن والدي بشري، بدأت بعدما إكتشفوا “تزوير إرادتنا الانتخابية حينما تم تنصيب مندوبين للأجراء سنة 2015 بشكل سري دونما إجراء انتخابات بالمقاولة بشكل مطلق”، وهو ما اعتبروه “إساءة للنظام السياسي المغربي الذي تعملون على ترسيخ أسسه الديمقراطية بشكل متواصل بل المندوبين المنصبين قاما بنفي مهامهما نفيا قاطعا بل أعلنا استقالتهما من هذه المهام”.

وأورد عاملات وعمال شركة S.JOVIK من أبناء ساكنة مخيمات الوحدة بمدينة الداخلة، على متن الرسالة نفسها، أنه حينما طالبوا بإجراء انتخابات جديدة تفرز من يمثلهم بشكل شفاف ونزيه وتم تضمينها في محاضر موقعة بمديرية التشغيل والادماج المهني بالداخلة، تفاجؤوا “بالإدارة ممثلة في المسمى لغظف المعدل بتوقيف الكاتب العام النقابي وعضوين آخرين من المكتب يوم الإثنين 08/10/2018 وفي اليوم الموالي قام بإغلاق معمل التبريد والإنتاج في وجه العاملات والعمال قائلا لهم “سيروا رجعوا للأرض لي جيتوا منها ولي جابكم يخدمكم) محتقرا متجاهلا كل الدعوات الاجتماع مع ممثلي العمال بالمديرية الجهوية للتشغيل والادماج المهني”.

وأضافوا قائلين في معرض الرسالة المفتوحة الموجهة إلى الملك محمد السادس، “هذا في الوقت الذي ما فتئ جلالتكم في كل مناسبة وطنية ومن خلال خطاباتكم السامية تصدرون أوامركم لحكومتكم من أجل سن سياسة وطنية للتشغيل كفيلة بامتصاص بطالة الشباب، وبالتالي ضمان عيش كريم لرعايا صاحب الجلالة ، وخاصة في هذه الربوع العزيزة عليكم، وحيث نحن مرابطون مصممون العزم على صيانة والدود عن الوحدة الترابية تحت قيادتكم الرشيدة”.

وناشد عاملات وعمال شركة S.JOVIK من أبناء ساكنة مخيمات الوحدة بمدينة الداخلة، الملك محمد السادس قائلين: “نناشد جلالتكم أن تصدروا أوامركم السامية والمطاعة لممثلكم بالجهة من أجل السهر على إخراجنا كرعايا جلالتكم من محنتنا مع إدارة هذه الشركة”.

ويُذكر أن أصداء هذه الفضيحة  وصلت إلى البرلمان، حيث وجهت النائبة البرلمانية، ابتسام مراس، عضو لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب، عن الفريق الاشتراكي، سؤالا كتابيا إلى محمد يتيم، وزير الشغل والإدماج المهني، حول تزوير انتخابات مندوبي الأجراء بالشركة، وطالبته بالكشف عن الإجراءات والتدابير الاستعجالية التي سيتم اتخاذها لمحاسبة المسؤولين عن عملية التزوير.

هلابريس / سمير خاليدي