سياسي تونسي: مقترح “حكومة تصريف الأعمال” فشل لهذا السبب

8 نوفمبر 2018 - 1:17 ص سياسة

قال المحلل السياسي التونسي، عبد الرؤوف بالي، إن المشاورات الحالية لتعديل حكومة “يوسف الشاهد” في ظاهرها إجراء تعديل جزئي للحكومة إلا أنها في الحقيقة ستشهد تعديل كبير، خاصة في الأطراف السياسية الداعمة لهذه الحكومة، مشيرا إلى أن حزب الأغلبية الذي فاز في 2014 هو اليوم خارج هذا التعديل الوزاري وخارج الحكومة المقبلة.

وأضاف بالي خلال لقاء له على فضائية “الغد”، مع الإعلامية جمانة هاشم، أن المقترح بتشكيل حكومة تصريف أعمال لتجاوز الخلاف السياسي الحالي كان عليه توافق، إلا أن حركة “النهضة” رفضت مغادرة “الشاهد” وتمسكت ببقاءه وتكوين حكومة ، بينما تمسك “نداء تونس” واتحاد الشغل برحيل رئيس الحكومة.

وأوضح بالي أن كل الأطراف أجمعت على أن حكومة “الشاهد” عجزت في تحقيق أي انجاز في أهم الملفات “الملف الاقتصادي والملف الاجتماعي”، ورأى أن هذا الفشل هو السبب الأساسي في الصراع الذي نشهده بين حركة “النهضة” و”الشاهد” ومن جهة أخرى “نداء تونس” والاتحاد العام التونسي للشغل.