قطاع التعليم بالكونفدرالية يُحذر الحكومة ويُجدد دعوته للتراجع عن ترسيم التوقيت الصيفي

11 نوفمبر 2018 - 2:46 ص سياسة , تعليم ونقابات
جددت النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل”رفضها لكل أساليب التغليط والتضليل” وأكدت من خلال بلاغها التوضيحي على “دعوتها إلى التراجع عن ترسيم التوقيت الصيفي تأسيسا على بيان النقابة الوطنية للتعليم الصادر بتاريخ 10 نونبر 2018 “.
وقال ذات البلاغ التوضيحي أنه رفعا ” لكل لبس تؤكد النقابة الوطنية للتعليم على الموقف المعبر عنه في البيان السابق الرافض لترسيم العمل بالتوقيت الصيفي لما له من انعكاسات سلبية اجتماعيا وتربويا وإداريا “.
وعبر البلاغ التوضيحي لنقابة السي دي تي، عن رفض النقابة الوطنية للتعليم لكل “أساليب التضليل والتغليط وتفنيد ادعاء وزير التربية الوطنية بإشراك النقابات وموافقتها على ما تم الإقدام عليه من طرف الوزارة من اجراءات متعلقة بتكييف الزمن المدرسي مع التوقيت الصيفي المفروض من طرف الحكومة بشكل انفرادي”.
وجدد البلاغ التوضيحي دعوته إلى “التراجع عن ترسيم التوقيت الصيفي”، مُحملا الحكومة والوزارة الوصية مسؤولية “تزايد الاحتقان الذي تعرفه المؤسسات التعليمية والساحة الاجتماعية عموما”.
ونبه ذات البلاغ إلى “خطورة التمادي في أسلوب التخبط والارتجال الذي يعمق الأزمة ويفضي إلى المزيد من هدر الزمن المدرسي”.

هلابريس / متابعة