جدل المحروقات..مجلس المنافسة يستضيف “السيديتي” وهذه مقترحات المركزية النقابية

27 ديسمبر 2018 - 10:38 ص

ملف “المحروقات ” يجمع بين مجلس المنافسة والكونفدرالية الديمقراطية للشغل. ففي أول خطوة  منذ تعيينه على رأس مجلس المنافسة،  استضاف إدريس الكراوي أمس الثلاثاء، وفدا عن الكونفدرالية الديمقراطية للشغل يترأسه الكاتب الوطني السيد عبد القادر الزاير.

الزيارة جاءت من أجل جلسة استماع، فيما تقدمت  الكونفدرالية التي تمثل الأغلبية بالجبهة النقابية ل”لاسامير” بمذكرة تحليلية لواقع المنافسة في سوق المحروقات.

وتمحورت المذكرة حول تداعيات ارتفاع أسعار المحروقات على القدرة الشرائية للمغاربة وعل مهنيي النقل, فيما تضمنت معطيات  دقيقة حول وضع السوق، أنجزها خبراء الكونفدرالية، لاسيما أن كثيرا منهم راكموا تجربة واسعة حول الملف بحكم اشتغالهم ب”لاسامير” من قبيل الحسين اليماني رئيس المكتب النقابي والذي كان حاضرا إلى جانب الزاير خلال جلسة الإنصات.

ومن المقترحات التي تقدمت بها إخوان الزاير, الإلغاء المؤقت لتحرير المحروقات في انتظار وضع شروط وآليات ضامنة لمنافسة سليمة، والتخلص ممن تصفهم النقابلة بقوى التأثير والتوافق حول أسعار المحروقات.

كما اقترحت المركزية النقابية الفصل بين أنشطة تكرير النفط والاستيراد, والتخزين وتوزيع المنتجات المكررة، مع الأخذ بعين الاعتبار بضرورة تحمل الدولة لمسؤوليتها في تأمين السوق الوطنية.

ومن مقترحات “السيديتي” كذلك تبني صياغة جديدة للأسعار التي تسوق بها المحروقات للعموم، اعتمادا على الأسعار بالأسواق الدولية، وكلفة الإنتاج إلى جانب هامش الربح المتاح للفاعلين, إلى جانب مراعاة القدرة الشرائية للمغاربة.

وتحسبا لارتفاع الأسعار إلى مستويات قياسية، طالبت النقابة بإنشاء صندوق خاص لدعم الأسعار عندما تتجاوز 8 دراهم للتر الواحد من “الغازوال”.

وكما كان منتظرا، طالبت النقابة بعودة نشاط مصفاة “لاسامير” مع العمل على ضمان التكامل بين المحروقات المكررة محليا والمحروقات المستورد.

هلابريس / متابعة