أغلبية حكومة العدالة والتنمية تجر المغرب إلى القائمة السوداء للملاذات الضريبية

12 مارس 2019 - 1:55 ص

حذرت منظمة “أوكسفام” حكومة سعد الدين العثماني، من جر المغرب لتصنيف القائمة السوداء للملاذات الضريبية، خصوصا وأنه الآن مصنف في خانة القائمة الرمادية، وهي الخانة ما قبل الأخيرة، التي تعني الدخول للكارثة.

وقالت منظمة اوكسفام، في تقرير لها، إن المغرب يمكن إضافته إلى القائمة السوداء للملاذات الضريبية التي يضعها الاتحاد الأوروبي، إذا لم يقم بتطبيق الإصلاحات اللازمة في السياسة الضريبية، من قبيل الشفافية المالية والضرائب العادلة.

المنظمة أكدت في التقرير ذاته، أن المغرب “يمكن أن يلتحق بالقائمة السوداء للملاذات الضريبية التي يضعها الاتحاد الأوروبي، مشيرة إلى أن المغرب يشكل جزء من 18 دولة ينبغي إلحاقها بالقائمة السوداء للاتحاد الاوروبي التي تضم 5 دول حاليا. وقالت المنظمة، إن المغرب يوجد حاليا ضمن قائمة الرمادية التي تضم 47 دولة تعهدت بتغيير قوانينها، لافتتا إلى أن بعض الدول يمكن أن تكون ضمن القائمتين لانه لايزال امامها الوقت لنهاية 2019 لكي تتلائم مع معايير حسن السلوك الضريبي المطلوبة.

وكان فرع منظمة “أوكسفام” العالمية التي تعنى بالمساواة بالمغرب، قد دعا في تقرير له العام الماضي، حكومة سعد الدين العثماني، إلى تحقيق عدالة ضريبية بحيث يدفع الأثرياء نصيبهم العادل من الضرائب، وذلك عن طريق رفع معدلات الضرائب، وتعزيز تدابير التهرب الضريبي وزيادة الإنفاق على الخدمات العمومية.

المنظمة التي تعتبر مكافحة عدم المساواة الاجتماعية والاقتصادية، والمساواة بين الجنسين، من أولويات برامجها ومشاريعها عبر العالم، أكدت في ذات التقرير، أن فرض ضريبة عالمية قدرها 1.5 في المائة على ثروة الأغنياء ستسمح بتعليم جميع أطفال العالم.

هلابريس / متابعة