القضاء يقول كلمته في حق متورط في الجريمة الإرهابية بأمليل

13 أبريل 2019 - 11:18 ص

أدانت محكمة الرباط المكلفة بقضايا الإرهاب أحد المواطنين السويسريين المعتقلين على خلفية العملية الإرهابية التي راح ضحيتها سائحتان اسكندنافيتان شهر دجنبر الماضي بمنطقة إمليل نواحي مدينة مراكش، بالسجن 10 سنوات نافدة.

وحسب ما أفاد به التلفزيون الرسمي السويسري rts، فإن المحكمة المكلفة بقضايا الإرهاب قضت بهذه العقوبة السجنية في حق المواطن السويسري، البالغ من العمر 33 عاما، بتهمة المشاركة في عمل إرهابي وتقديم المساعدة لإرهابيين وعدم التبليغ عن وقوع جريمة.

ووفق قناة rts العامة السويسرية، تم تأكيد الخبر أمس الخميس من قبل محامي المتهم وعائلته، بينما رفضت وزارة الخارجية السويسرية التعليق.

ويأتي الحكم بعد ثلاثة أشهر بالضبط من اعتقاله، بتهمة قتل وقطع رأسي السائحة الدنماركية وصديقهتا النرويجية أثناء قضائهما لعطلة نهاية السنة بضواحي مراكش.

وحسب ذات المصدر، فإن نيكولا  الذي هو أحد السويسريين الموقوفين على خلفية عملية إمليل، اعتنق الإسلام وكان من الزوار المنتظمين لمسجد بيتي ساكونيكس في جنيف حتى عام 2017، عندما جذب انتباه جهاز المخابرات الكونفدرالية (fis).

هلابريس / متابعة