مسيرة وطنية لطلبة الطب وطب الأسنان احتجاجا على أوضاع التكوين المأساوية بالمستشفيات العمومية

15 أبريل 2019 - 2:50 م

يستعد طلبة كلية الطب وطب الاسنان لتنظيم مسيرة وطنية يوم الخميس 18 ابريل 2019، بعد أن دخلوا في مسلسل طويل من الاحتجاجات قاطعوا فيها الدروس والتداريب الاستشفائية وخاضوا اعتصامات  في جميع كليات الطب.

وحسب مصادر من داخل التنسيقية الوطنية لطلبة الطب وطب الاسنان، فإن هذا التصعيد الاحتجاجي جاء لتسليط الضوء على الأوضاع الكارثية والمأساوية التي يعاني منها الطلبة داخل المستشفيات العمومية كما أنهم يرفضون القانون الإطار 51.17 والذي يقول إن دراسة الطب في الجامعة العمومية ستصبح مؤدى عنها، الأمر الذي يعتبره المحتجون ضرب لمجانية التعليم الطبي وفتح المجال لتغول القطاع الخاص. وشدد أيوب أبوبيجي، المنسق الوطني لطلبة الطب وطب الاسنان بالمغرب، على أن الطلبة مازالوا مستمرين في مقاطعة التداريب الاستشفائية ومقاطعة الدروس النظرية والتطبيقية، لاسيما ان جل الجولات الحوارية التي كانت مع الوزارتين الوصيتين لم تسفر عن أي نتيجة. حيث –يضيف محاورنا-  طرحنا مجموعة من النقط للتفاوض إلا ان الأمور الأساسية التي لها علاقة بتحسين ظروف التكوين لم يتم الحسم فيها وبقيت هناك العديد من النقاط العالقة …

واعتبر المنسق الوطني لطلبة الطب وطب الاسنان في حوار مع “الوطن الآن” سينشر في عدد الأسبوع القادم، أن الطلبة عازمون على الاستمرار في مقاطعة التداريب الاستشفائية ومقاطعة الدروس النظرية والتطبيقية، إلى حين الاستجابة لنقط ملفنا المطلبي والتي تتجسد أساسا في رفض إشراك طلبة كليات الطب الخاصة في التداريب الاستشفائية بالمستشفيات العمومية ، وإعادة النظر في نظام الدراسات الطبية الجديد، حيث نطالب كي يتم توضيح السلك الثالث من هذا النظام، خاصة أن الطلبة في السنة الخامسة وليس هناك جديد في هذا الموضوع.

وأبرز محاورنا أن المسيرة الوطنية التي يعتزمون تنظيمها يوم الخميس 18 أبريل 2019، بالرباط والتي ستنطلق من وزارة الصحة إلى مقر البرلمان. هي رسالة واضحة لمن يهمه الامر، ونتمنى –يقول المنسق الوطني- أن تلتقط الوزارة الوصية الإشارة وتقدم لنا مقترحا جديا يجد  حلولا عاجلة للنقط العالقة في ملفنا المطلبي. وأي مقترح للوزارة فإنه سيعرض على الجموع العامة للطلبة التي تعد هي السلطة التقريرية الاولى والأخيرة.